القناوى يشكل لجنة لتقصى حقائق امتحان الجراحة بطب المنصورة

أصدر الدكتور محمد القناوى رئيس جامعة المنصورة قراراً بتشكيل لجنة برئاسة الدكتور أشرف محمد عبد الباسط نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب وعضوية الدكتور شريف خاطر عميد كلية الحقوق وعدد من الأساتذة المتخصصين لفحص ودراسة وتقصى الحقائق حول ما حدث أثناء امتحان مادة الجراحة للفرقة السادسة بكلية الطب الذى انعقد يوم الخميس الماضى الموافق 16 نوفمبر 2017.
وأمر رئيس الجامعة بانتقال اللجنة إلى كلية الطب للبدء فى عملها على النحو المحدد بقرار تشكيلها ، وبدأت اللجنة عملها فور صدور قرار تشكيلها ، وقامت باستدعاء المراقبين والملاحظين وأفراد الأمن المسئولين عن قاعات الامتحانات للاستماع الى اقوالهم ، ومازالت اللجنة في عمل دائم ومستمر لاستكمال باقي المهام المكلفة بها على الوجه الأكمل ، وسوف تعد تقريرا مفصلا بما يسفر عنه عملها للعرض على مجلس الجامعة .
الجدير بالذكر أنه فور علم رئيس الجامعة بما حدث الخميس الماضى بشأن امتحان مادة الجراحة أمر بتكليف لجنة خماسية من أساتذة الجراحة بكلية الطب ممن لم يشاركوا فى وضع الامتحان لفحصه واعداد تقرير بشأنه كما كلف ذات اللجنة الخماسية بمتابعة سير أعمال الامتحان بالكلية وتوفير الجو الملائم للطلاب أثناء الامتحانات، وموافاته بتقرير يومى عن سير عملية الامتحانات حتى الانتهاء منها .
كما امر رئيس الجامعة بتكليف لجنة الجودة والاعتماد بالكلية بمراجعة الامتحان وفحص مدى مطابقة الورقة الإمتحانية لمواصفات ومعايير الجودة والاعتماد ، وقد وضعت كل لجنة تقريرها فى هذا الشأن ، وقد تم وضع هذه التقارير أمام لجنة تقصى الحقائق لتكن تحت بصيرتها أثناء آداء مهمتها .
وقد أهاب رئيس الجامعة بالجميع من أساتذة وطلاب عدم الانسياق وراء أى شائعات أو أخبار أو أقوال غير دقيقة ، قبل أن تنتهى اللجنة من عملها ، وذلك حفاظاً على صالح العملية التعليمية وحسن سير أعمال الامتحانات ، وحرصاً على مصلحة الطلاب ، وحفاظاً على انتظام العمل بمرفق عام هام وحيوى.