افتتاح ملتقى شباب الباحثين السابع بعلوم المنصورة

Avatar في تعليم من 4 سنوات

افتتح اليوم الدكتور محمد حسن القناور رئيس جامعة المنصورة ملتقى شباب الباحثين السابع بقاعة الدكتور أحمد أمين حمزة بكلية العلوم جامعة المنصورة حيث تستمر فعاليات الملتقى لمدة يومين.
وتم الافتتاح بحضور الدكتور أشرف سويلم نائب رئيس جامعة المنصورة للدراسات العليا والبحوث والدكتورة عزة إسماعيل عثمان عميد علوم المنصورة ورئيس الملتقى والدكتور السيد إبراهيم الدسوقى وكيل علوم المنصورة لشئون الدراسات العليا والبحوث ومقرر الملتقى الدكتور عادل الجنيدى وكيل علوم المنصورة لشئون التعليم والطلاب والدكتور ماهر عامر وكيل علوم المنصورة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالإضافة لرؤوساء الأقسام بعلوم المنصورة وعمداء الكلية السابقين وعدد من الباحثين.

ويهدف الملتقى الى مواكبة التطور فى البحث العلمى وتبادل الخبرات بين أعضاء هيئة التدريس من خلال بيئة علمية ثرية تحقق مبدأ التواصل الفعال بين المدارس العلمية والخبرات البحثية المختلفة بالإضافة لتطبيق نتائج الأبحاث العلمية فى المجالات الصناعية والحيوية المختلفة .
ويركز الملتقى على عدة موضوعات تتمثل فى الطاقة وتغيرات المناخ – أخلاقيات البحث العلمى – الخلايا الجذعية – آليات تطبيق نتائج البحث العلمى .
ويتضمن الملتقى 35 ورقة بحثية قدمها باحثون مصريون ويمنيون وعراقيون حيث يشارك فى الملتقى باحثون من كلية العلوم وكلية الحاسبات والمعلومات بجامعتى المنصورة ومن الجامعة الأمريكية بالقاهرة .
ويقام على هامش الملتقى ثلاث ورش عمل بكل من وحدة الرنين المغناطيسى بالجامعة ويحاضر فيها الدكتور محمد أبو الدهب الأستاذ بعلوم المنصورة , ووحدة الهندسة الوراثية وتكنولوجيا الحيوان ويحاضر فيها الدكتور مصطفى الزيات– مركز النانوتكنولوجى .
وقدم الدكتور السيد إبراهيم الدسوقى الشكر للجامعة على دعمهم المادى والمعنوى لنجاح هذا الملتقى الذى يجمع كوكبة من الباحثين من مختلف الأعمارمشيرا لتنظيم ورش عمل على هامش الملتقى لتوظيف المراكز البحثية بالجامعة فى خدمة البحث العلمى.
وأكدت ا.د/ عزة إسماعيل عثمان عميد علوم المنصورة ورئيس الملتقى على تحقيق الملتقى للنجاح السنوى من حيث زيادة عدد المشاركين فى الملتقى كل عام منوهة بدعم الجامعة لإعادة إنشاء 9 معامل بكلية العلوم ولتزويد أقسام الفيزياء والكيمياء والنبات بمختلف الأجهزة البحثية .
وأشار ا.د/ أشرف سويلم نائب رئيس جامعة المنصورة للدراسات العليا والبحوث إلى كلية العلوم معقل العلوم والعلماء ومن أكثر الكليات التى تجرى البحوث العلمية داعيا الباحثين العائدين من الخارج للتواصل مع جامعة المنصورة من خلال عقد ندوات وورش عمل لنقل خبراتهم لشباب الباحثين بهدف التوصل لآليات تطبيق البحوث العلمية .
ويرى ا.د/ محمد حسن القناوى رئيس جامعة المنصورة أن مايقدم من دعم لكلية العلوم هو جزء مما تستحقه نظير ما تقوم به من بحوث علمية .
وطالب القناوى بربط البحث العلمى بالصناعة من أجل زيادة الناتج المحلى وتقليل الواردات فلم تعد لدينا رفاهية القيام بالبحث العلمى من أجل النشر فقط دون ربطها بتطوير الصناعة المحلية مشددا على ضرورة تفعيل نسبة 4% التى أقرها الدستور المصرى لدعم البحث العلمى من ميزانية الدولة .