رئيس جامعة المنصورة : لدينا أفضل برنامج لزراعة الكبد على مستوى مصر والشرق الاوسط بنسبة نجاح 93 %

Avatar في تعليم من 5 سنوات

أعلن الدكتور محمد القناوى رئيس جامعة المنصورة أن الجامعة لديها أفضل برنامج لزراعة الكبد على مستوى مصر والشرق الأوسط حيث وصل نجاح البرنامج لاجراء الحالة رقم 490 لزراعة الكبد بمركز جراحة الجهاز الهضمى بواسطة فريق طبي يضم مجموعة من أمهر الأطباء في مجال زراعة الكبد باشراف الدكتور محمد عبد الوهاب المشرف على برنامج زراعة الكبد.
واشار القناوى إلى أن نسبة نجاح عمليات زراعة الكبد بالمركز وصلت الى 93 % خلال عام 2016 وهى بذلك تقارب نسب النجاح العالمية وكذلك نسبة نجاح عملية الزرع بالنسبة للمتبرع 100% .
ويتم عمل زراعة الكبد للمرضى من داخل مصر وخارجها من الدول العربية الشقيقية ( اليمن – ليبيا – فلسطين – سوريا ) كما قدمت الجامعة دعما لعمليات زراعة الكبد لغير القادرين والطلاب بنصف التكلفة كما تم دعم 60 % من مرضى الزرع بتبرعات رجال الأعمال والجمعيات الأهلية.
وتعد عمليات زرع الكبد بمركز جراحة الجهاز الهضمى بجامعة المنصورة الأقل تكلفة على مستوى العالم حيث يظل المريض يعالج بالمركز مدى الحياة بعد اجراء عملية الزرع والمركز ملتزم بأخلاقيات الزرع بأن يكون المتبرع للمريض من الأقارب من الدرجة الأولى حتى الدرجة الرابعة .
كما حصل المركز على العديد من الجوائز العالمية منها جائزتين فى كوريا الجنوبية وأسبانيا فى مجال زراعة الكبد .
ولفت الدكتور محمد عبد الوهاب المشرف على برنامج زراعة الكبد الى أنه تم تدريب عدد من شباب الأطباء فى كوريا وميلانو وفرنسا لتنمية مهارات زرع الكبد وتكوين جيل جيد بدعم كامل من الجامعة ليكونوا نواة للعديد من الفرق التى تقوم بزراعة الكبد للتغلب على حالات الانتظار مشيرا الى أن فريق زراعة الكبد بجامعة المنصورة هو الفريق الوحيد فى مصر الذى لا يمارس مهنة زراعة الكبد خارج المركز حفاظا على ان يكون العمل فى الاطار العلمى والأخلاقى .
وأضاف ان البرنامج يخضع للاشراف المباشر من رئيس جامعة المنصورة الذى لا يتوانى عن دعم البرنامج ويعمل من اجل تذليل كافة العقبات وكان آخرها نقص أدوية المناعة التى كانت تهدد توقف البرنامج وتعرض حياة المرضى للخطر وتم استيرادها من الخارج نظرا لعدم وجودها داخل مصر وتدخل شخصيا لدى الجهات الحكومية والجمارك للافراج عن هذه الأدوية .
كما يقوم رئيس الجامعة بعمل زيارات اسبوعيا بعد منتصف الليل للتعرف على المعوقات وكذلك متابعة الحالات ومستوى الخدمة الطبية داخل المركز .