جامعة المنصورة تبحث تنفيذ مشروع إنتاج خلايا شمسية مطورة بتقنية محلية

في تعليم من 5 سنوات

استقبل الدكتور محمد القناوى رئيس جامعة المنصورة كل من الدكتور ماهر التونسى مدير وحدة ابحاث البوليمرات والتحليل الحرارى وتكنولوجيا الذبذبات بكلية العلوم والدكتور محمد فريد باحث بوحدة تطوير البحوث التطبيقية لمناقشة تفاصيل تنفيذ مشروع تصنيع وانتاج خلايا شمسية رخيصة الثمن بتكنولوجيا مصرية وقابلة للتطوير لعمل لوحات شمسية كبيرة لتوليد الطاقة الكهربية ويتم تنفيذها خلال ستة أشهر من خلال انشاء معمل متخصص بكلية العلوم لانتاج الخلايا الشمسية وأن يكون مركز تدريب ودعم معلوماتى للطلاب والخرجيين الراغبين فى عمل مشروعات الصغيرة وذلك تماشيا مع استراتيجية الجامعة للاهتمام بتطوير الصناعات الصغيرة والمتوسطة من خلال توفير المعلومات والتكنولوجيا والأدوات الازمة لعمل خطوط انتاج صغيرة للخلايا الشمسية لنشر هذه التكنولوجيا داخل مصر .

وأشار الدكتور ماهر التونسى الى الأهمية الكبيرة للطاقة كعنصر اساسى للتنمية لذلك هناك ضرورة ملحة لأن تكون مصادر الطاقة متاحة ورخيصة ومحلية التصميم والإنتاج ، من هنا كانت فكرة تنفيذ مشروع إنشاء وحدة لإنتاج وتطوير خلايا شمسية بتقنية محلية وبسيطة ذو أهمية قومية داخل جامعة المنصورة .
وأكد الدكتور محمد القناوى أن الجامعة لديها القدرات العلمية ولديها العقول المتميزة لعمل هذه المشروعات الهامة وتنفيذها محليا بأيدى ابنائنا للتخلص من الاستيراد وتشجيع الصناعات المحلية ذات العائد الكبير والاستفادة الكبرى على المدى الطويل .
وأضاف أن هذه الوحدة ستقوم بتطوير نظام وتقنية إنتاج الخلايا الشمسية لتناسب الإمكانيات والخامات المحلية تمهيدا لجعل إنتاج هذه الخلايا الشمسية نموذجا للمشاريع الصغيرة التي يستطيع الشباب إدارتها وتنميتها ذاتيا حيث تسعى هذه الوحدة إلى تبسيط تقنية إنتاج الخلايا الشمسية مع زيادة كفاءتها لتكون اقتصادية وقادرة على تحقيق عائد مادي للمنتجين .
ووحدة إنتاج وتطوير الخلايا الشمسية بالإضافة إلى أهدافها العلمية والإنتاجية ستكون مركز لتدريب الشباب على كيفية إنتاج وضبط جودة الخلايا الشمسية بالتقنية المحلية ورفع كفاءة هذه الخلايا لتوفير مصادر الطاقة البديلة .