حبس جزار ببلقاس لقيامه بتزوير المحررات الرسمية

في حوادث من 5 سنوات

امرت النيابة العامة بحبس جزار بمركز بلقاس بعد ان وجهت تهم تزوير محررات رسمية.
كان اللواء مصطفى النمر مدير الامن قد تلقى اخطارا من اللواء مجدى القمرى مدير المباحث الجنائية يفيد وورد معلومات عن قيام جمال عبد الحليم عبد الوهاب عثمان 40 سنة جزار ومقيم قرية ” الملعب ” دائرة مركز بلقاس بإصطناع وتقليد الأختام والأكلاشيهات الحكومية وتزوير الأوراق والمحررات الرسمية وترويجها على عملائه ممن لديهم موانع قانونيا تعوق حصولهم عليها وذلك مقابل مبالغ مالية.
وبعد استصدار اذن النيابة تم القبض على المتهم وعثر بمسكنه على 55 نموذجا من الاختام مقلدة تقرا بصماتهم (مركز شرطة بلقاس ، نيابة جنوب المنصورة ، مكتب توثيق الشهر العقاري ، ورئيس القلم الجنائي ، مكتب صحة ثان المنصورة) و ” 2811 ” جواز سفر بأسماء أشخاص مختلفة و ” 17 ” شهادة أداء خدمة عسكرية مزورة منسوب صدورهم لوزارة الدفاع (مناطق تجنيد ” الدقهلية ، كفر الشيخ ، الغربية ” ) و ” 33 ” أذون سفر مزورة منسوب صدورها لوزارة الدفاع المصرية بأسماء أشخاص مختلفة وكمية كبيرة من الإيصالات وقسائم السداد المزورة خالية البيانات ومعدة للتزوير منسوبة لوزارة المالية وكمية كبيرة من شهادات الميلاد الوفاة والزواج والطلاق المميكنة بأسماء أشخاص مختلفة مزورة و” 14 ” شهادة تطعيمات ضد الأمراض الوبائية مصطنعة وخالية البيانات معدة للتزوير ممهورة بأختام مقلدة تقرا محافظة الدقهلية ـــــ مديرية الشئون الصحية تقدم للحصول على تأشيرات الحج والعمرة منسوبة لوزارة الصحة والسكان ” القطاع الوقائي كمية كبيرة من شهادات تطعيمات ضد الأمراض الوبائية تقدم للحصول على تأشيرات الحج والعمرة منسوبة لوزارة الصحة والسكان ـــــ القطاع الوقائي ـــــ مزورة بأسماء أشخاص مختلفة مختومة بخاتم شعار الجمهورية ” منسوب صدورها لمكتب صحة ثان المنصورة و ” 33 ” شهادات مزورة منسوب صدورهم ( لكلية الطب البيطري جامعه قناة السويس ، لكلية الطب البيطري جامعه الزقازيق ، للأكاديمية الحديثة للهندسة والتكنولوجيا بالمعادى ) بأسماء أشخاص مختلفة وكمية كبيرة من فواتير الكهرباء المزورة منسوب صدورهم لشركة شمال الدلتا لتوزيع الكهرباء بأسماء أشخاص مختلفة و ” 2 ” وثيقة عقد زواج مزورة بأسماء أشخاص مختلفة و ” 2 ” وثيقة قيد عائلي مميكنة مزورين بأسماء أشخاص مختلفة و( 2175 جنيها ).
واعترف المتهم بارتكابه وقائع تزوير وأن المبلغ المالي من حصيلة ترويج تلك المحررات على عملائه ، وأضاف بان جوازات السفر المضبوطة تخص عملائه الذين يتركونها بحوزته حتى يستخلص منها بعض البيانات الخاصة بهم وتفريغها في المحررات الرسمية التي يقوم بتزويرها حتى يتمكنوا من الحصول على تأشيرات لدول أجنبية وعربية ، على أن يقوم بتسليم تلك الجوازات لهم مرة أخرى عقب انتهائه من تزوير المحررات الرسمية المطلوبة وحصوله على المقابل المادي لذلك وتم التحفظ على المضبوطات على ذمة تصرفات النيابة العامة وتحرر عن ذلك المحضر رقم 32771/2016 جنح بلقاس.