مباحث الدقهلية تكشف سر غموض العثور على جثة بمصرف بمركز طلخا

في حوادث من 6 سنوات

تمكنت مباحث الدقهلية من كشف غموض العثور على جثة بمصرف عمر طوسون بالقرب من قرية ميت زنقر بمركز طلخا.
كان اللواء مصطفى النمر مدير الامن قد تلقى اخطارا من اللواء مجدى القمرى مدير المباحث يفيد ورود بلاغات من الاهالى بعثورهم علي جوال بلاستيك بمصرف “عمر طوسون” بالقرب من قرية ” ميت زنقر ” دائرة المركز يظهر من داخله أقدام آدمية وما تبين عقب انتشاله بان بداخله جثة لرجل فى العقد الرابع من العمر.
ولأهمية الواقعة تم تشكيل فريق بحث وتبين من خلال التحريات ان الجثة للمدعو إبراهيم فرج الششتاوى على 38 سنة سائق , ومقيم قرية ” ميت الكرما ” دائرة المركز , حيث حضرا شقيقيه كلا من (الصفتى ، وجمعة ) وتعرفا على الجثة وقررا انها لشقيقهما وبتكثيف جهود فريق البحث تم التوصل الى أن وراء ارتكاب الواقعة كلا من :
1- صديق المجني عليه / البدوي الحسانين ابراهيم الحسانين ، وشهرته / البدوى الزناتى 32 سنة سائق
2- الشنهابي عرندس زكي علي ، وشهرته/ الشنهابي الاجاوي أبوغطاس 33 سنة بائع متجول ، والسابق اتهامه
في القضية رقم 29140/2002 جنايات المركز” مخدرات ” ، ويقيمان قرية “ميت الكرماء” دائرة المركز وانه لمرور المتهم الأول بضائقة مالية والذى تربطه علاقة صداقة بالمجني عليه ، ولعلمه بحيازته مبلغ مالي كان يرغب في شراء سيارة أجرة به , عقد العزم وبيت النية علي قتل المجني عليه والإستيلاء منه على المبلغ المالى ، حيث قام بإيهامه بقدرته فى التوسط لدي احد الأشخاص لشرائها ، واتفق معه للحضور والتقابل معه بمسكنه الكائن بقرية ” ميت الكرماء ” دائرة المركز ، والتوجه عقب ذلك لمعاينة السيارة وشرائها ، كما أضافت التحريات بقيام الأول بالإستعانة بالثانى فى توثيق الجثة ونقلها والتخلص منها.
وتم ضبط المتهمين وبتطوير مناقشتهما اعترف الأول بأنه عقب حضور المجني عليه لمسكنه انهال عليه بالضرب علي رأسه وأجزاء متفرقة من جسده بقطعه خشبية غليظة ” شومة ” حتى تأكد من مفارقته الحياة ، ثم استولى منه عقب ذلك علي المبلغ المالي الذي كان بحوزته وقدره واحد وأربعون ألف جنيها وهاتف محمول وإستعان بالثانى فى توثيق ونقل الجثة والتخلص منها مقابل مبلغ مالي ، ثم انتظرا حتى ساعة متاخرة من الليل واستقلا السيارة رقم ” د ق ر 5276 أجرة ” ملك نجل عم الأول المدعو / محمد إبراهيم إبراهيم الحسينى , المقيم ذات القرية ” دون علمه ” مستغلاً وجود نسخة من مفاتيحها كونه يعمل عليها كسائق , ثم قاما بالقاء جثة المجنى عليه بمكان العثور اليها وانصرفا عقب ذلك.
وارشدا عن المتبقى من المبلغ المالى وقدره 33700 جنيها ، واضاف الاول بقيامه بإنفاق باقى المبلغ على قضاء إحتياجاته
وسداد بعض ديونه.
تم التحفظ على السيارة والمبلغ المالى على ذمة تصرفات النيابة العامة وتحرر عن ذلك المحضر رقم 64 أحوال المركز بتاريخ اليوم ، وجارى العرض على النيابة العامة.