جامعة المنصورة تكرم 75 من علمائها وباحثيها فى عيدها التاسع للعلم

في تعليم من 7 سنوات


كرمت جامعة المنصورة اليوم 75 عالما وباحثا فى احتفالية عيد العلم التاسع التى اقيمت تحت رعاية الدكتور أشرف الشيحى وزير التعليم العالى والبحث العلمى والدكتور محمد حسن القناوى رئيس جامعة المنصورة والدكتور اشرف سويلم نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث بقاعة المؤتمرات بادارة الجامعة , ويأتى تنظيم الاحتفالية لتحفيز الباحثين لبذل المزيد من الجهد العلمى والبحثى وتقديم أعلى مستوى من الأداء لرفع تقييم الجامعة لتحتل أعلى المستويات بين الجامعات الإقليمية والعالمية.
وشهد الحفل تكريم شخصية العام لعام 2016 واختيار الراحل الدكتور الدكتور منير محمد عبد الرازق مصطفى أستاذ هندسة الألكترونيات والاتصالات بهندسة المنصورة بالإضافة إلى العلماء الحاصلين على كل من جوائز الدولة 2013/2014 وجوائز الجامعة 2014/2015 وعلى جوائز خارجية و D.S.C دكتوراه العلوم وجائزة حوافز النشر عن أعلى عدد من الأبحاث وبراءات الاختراع كما تم تكريم الطفل المخترع محمد أحمد محمد رفعت وهو اصغر مسجل لبراءة اختراع .

وحضر الاحتفالية المحاسب حسام الدين إمام محافظ الدقهلية والدكتور عصام خميس نائب وزير التعليم العالى والبحث العالى والدكتور محمود زورة رئيس صندوق تنمية البحوث والتكنولوجيا بوزارة التعليم العالى والبحث العلمى والدكتور أشرف عبد الباسط نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والدكتور زكى زيدان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالإضافة للسادة عمداء كليات الجامعة ووكلائها .

ونقل الدكتور عصام خميس نائب وزير التعليم العالى والبحث العالى تحيات السيد وزير التعليم العالى مؤكدا على أن المكرمين خلال الحفل بذلوا جهدا كبيرا بالاعتماد على البحث العلمى وأحدث التقنيات والأجهزة المعلمية المتاحة بجامعة المنصورة التى بلغ عدد أبحاثها المنشورة فى مجلات مفهرسة 13942 بحث منهم 1200 بحث تم نشرهم عام 2015 كما طالب بنشر ثقافة المشروعات البحثية ذات الجانب التطبيقى وبضرورة وضع القوانين المنظمة للتكنولوجيا والعلوم والابتكار.

وأشار الدكتور أشرف سويلم الى النهضة التعلمية والبحثية التى شهدتها جامعة المنصورة فى الأونة الأخيرة جعتلها الثانية على مستوى الجامعات المصرية والتاسعة إفريقيا وعربيا نتيجة الاهتمام بالعلم والعلماء باعتبارهم أهم روافد التقدم فالجامعة تتوج ثمرة جهدها بتكريم نخبة متنوعة من المتميزين علميا والمتفوفين فى مناحى الحياة البحثية .

وأكد المحاسب حسام الدين إمام على أن البحث العلمى لم يعد رفاهية بل ضرورة حتمية للحاق بركب التقدم وتحقيق التنمية وحل مشكلات المجتمع فهو ركيزة أساسية ومقوم من من مقومات الدولة وفقا للدستور المصرى الذى كفل حرية البحث العلمى واعتبره عنصرا من عناصر التأكيد على السيدة الوطنية .

وأشار الدكتور محمد القناوى إلى أهمية البحث العلمى فى تحول الجامعات إلى جامعات بحثية حيث أصبحت الجامعات تصنف وفقا لمقدار وجودة ماتنشره من بحوث علمية وماتقدمه من ابتكارات واكتشافات نتيجة لذلك دون إغفال أهمية وقيمة أعضاء التدريس فى فعالية قيام الجامعة بكل أدوارها فى مجال البحث العلمى شريطة توفير توفير كل المتطلبات والوسائل اللازمة لبناء قدراتهم وتشجيعهم لتزداد إنجازاتهم البحثية وابتكاراتهم واختراعاتهم ،ولذا حرصت جامعة المنصورة على الإعلان عن عدد من الجوائز فى مجال البحث العلمى بهدف تشجيع الباحثين من أعضاء هيئة التدريس وحث البقية من زملائهم على الاقتداء بهم من أجل تنافسية التميز المحمود ارتقاءا بذاتهم وجامعتهم ومجتمعهم .