محافظ الدقهلية يفتتح عدد من المنشات الخدمية بقرية دماص بميت غمر

في اخبار من 7 سنوات

افتتح المحاسب حسام الدين امام محافظ الدقهلية عدد من المنشات الخدمية بقرية دماص بمركز ميت غمر تضمنت افتتاح مكتب بريد دماص وعيادة التامين الصحية كما تفقد توسعات مستشفي دماص وافتتح ايضا ملعب مركز شباب دماص بالنجيل الطبيعي.
جاء ذلك خلال زيارة المحافظ للقية برفقه عبدالرحمن الشهاوى رئيس مجلس المدينة ميت غمر واشار المحافظ الى عقد اجتماع مع الهيئة الصحية بالمحافظة لوضع تصور لجعل المستشفى المركزي نموذجا للمستشفيات لافتا الى ان تطوير المستشفي تحت وكلف المحافظ رئيس مركز ميت غمر بدراسة تثبيت 13 عاملة وكذلك التكليف بتطوير كورنيش مدينة ميت غمر
ووجة ايضا للسعي حتى تنافس مستشفي دماص المركزي المستشفيات الاخري مشيرا الى التوعية بدور التأمين الصحي وتشجيع المواطنين للتوجه إليه وقال أن دورنا أن يصل العلاج للمواطنين وفي مقدمتهم المحتاجين ومشددا على تكثيف التنسيق بين التأمين الصحي ومستشفيات الجامعة كما وجه لأطباء التأمين بالحفاظ على سلامة المرضى ونظافة الأدوات المستخدمة للعلاج.
وكلف المحافظ رئيس مركز ميت غمر ببحث توفير فرصة عمل لأحد المواطنين مشيرا إلى حرصه على الاستماع لشكوى المواطنين وتلبية احتياجاتهم مخاطبا الأطباء أن المرضى أمانة بين أيديكم فكونوا على قدر الأمانة ومؤكدا على أن هدفنا جميعا تقديم أفضل خدمة للمواطنين ومشيرا إلى أنه لأول مرة على مستوى قرى مصر لجنة للكبد بقرية دماص موجها بتوفير علاج المرضى بالتأمين بنسبة 100% وكذلك طلب من مدير عيادة الكبد الاتصال الشخصي لتذليل أي عقبات ومضيفا أنه لن يسمح بعدم توافر علاج فيروس C.
وكلف امام بتوفير أفضل المدرسين والمدارس لفصول التقوية كما قرر الانتهاء من فصول التقوية وعرض تقرير شخصي خلال أسبوع مؤكدا على أننا سنوفر البديل المثالي الذي يقضي على الدروس الخصوصية وأن دماص ستكون نموذج مثالي لفصول التقوية لتكون نواة لباقي قرى المحافظة تحت إشراف وكيل وزارة التعليم مشيرا إلى أن هدف فصول التقوية أن يحصل الطالب على أجود خدمة ويحصل المعلم على حقوقه.
ووجه امام ايضا بعمل حملة تعريف ناجحة لفصول التقوية مشيرا إلى أنه للتلميذ الحق في اختيار المدرسة والمدرس الذي يريده في فصول التقوية ومؤكدا على أنه مستعد لتقديم كل الدعم الذي تحتاجه مؤسسات دماص ومضيفا أن أيدينا في أيدي الشرفاء من المجتمع المدني ورجال الخير.
وقد قال المحافظ “جئت إلى هنا لإيماني بقيمة التعليم والصحة والرياضة لدى المواطنين”.