رئيس جامعة المنصورة يوقع على مشروع لاكتشاف وسائل جديدة لتشخيص الشلل الرعاش

في تعليم من 8 سنوات

وقع الدكتور محمد القناوى رئيس جامعة المنصورة على مشروع جسور التنمية للدكتور محمد سلامة بعد حصوله على المشروع من أكاديمية البحث العلمى ويتضمن المشروع اكتشاف وسائل جديدة لتشخيص مرض الشلل الرعاش خلال سنتين بقيمة 830 الف جنيه مصري بحضور الدكتور محمد صبح مدير مركز البحوث الطبية التجريبية والدكتور أحمد بدوى وكيل كلية الطب للدراسات العليا والبحوث.
ويعتمد المشروع على تقديم الدكتور محمد سلامة لفكرة بحث اكتشاف وسائل جديدة لتشخيص مرض الشلل الرعاش ويطلب خبير عالمى من أصل مصري الدكتور أبو دنيا من جامعة ديوك يتابع المشروع ويتعاون مع الباحث في فكرة البحث والوصول لنتائج مهمة وإيجاد حلول لمشكلات المجتمع المصري .
وأشار الدكتور محمد سلامة الى أن المشروع يهدف المشروع الى التعاون بين الباحثين المصريين والخبراء العالميين من أصل مصري وتشجيعهم على العودة الى أرض الوطن لتحقيق الاستفادة من خبراتهم المكتسبة من العمل بالجامعات العالمية بالخارج ، فضلا عن إعطاء الفرصة للعلماء المصريين في الخارج للمساهمة في بناء مصر وتنميتها العلمية والتكنولوجية وربطهم بوطنهم.