طالبة بجامعة المنصورة تبتكر نظاما ذكيا لحماية الطائرات من الحوادث

في تعليم من 8 سنوات

استقبل الدكتور محمد القناوى رئيس جامعة المنصورة سارة عبد اللطيف الطالبة بكلية الحاسبات والمعلومات والتي ابتكرت مشروعا ذكيا للاستجابة في حالات الطوارئ للحد من حوادث الطائرات والمسجل بأكاديمية البحث العلمى وبراءات الاختراع.
والمشروع يقدم نظام ذكى محمل على روبوت بحجم اليد مصنوع خصيصا بمواد صنع الصندوق الأسود لتحمله مختلف أنواع الطوارئ به رقاقة تساهم في تمكين الرجل الآلى الكاميرا (كما في الهواتف الخلوية) من اختراق الجدران ورؤية ما وراءها من خلال موجات كهرومغناطيسية تعرف ب (تيراهيرتز) وهذا التوصيل بمثابة انجاز تكنولوجى مهم نتج عنه تصميم رقاقة يمكن ان تحول (ٌ Robot) كما في الهواتف الخلوية الى الات يمكنها أن ترى عبر الجدران و الخشب و الورق و ذلك من خلال موجات كهرومغناطيسية تعرف ب ” تيراهيرتز ” من الممكن انشاء الصور عبر استخدام هذه التقنية الجديدة من خلال الإشارات التي تعمل في حقل موجات التيراهيرتز بدون الحاجة الى استخدام عدسات كثيرة متعددة و كذلك مكلفة داخل الالة مما سيؤدى الى تقليص الحجم و التكلفة وتستخدم هذه التكنولوجيا الجديدة للعثور على الاسلاك المعدنية في الجدران أيضا والنظام محمل به احداثيات المطارات الموجودة بالعالم وقاعدة بيانات خاصة بالركاب من حيث رقم رحلتهم و رقم التذكرة الخاصه بهم ورقم مقاعدهم على الرحلة و به ملف خاص ببصمة وجوههم يقوم النظام بتحميل التقنية الجديدة والتي تمكن من نقل إشارات كاميرا الفيديو التي من خلالها يمكن تسجيل كل ما يحدث خلال الرحلة لحظة بلحظة كما ( مباريات كرة القدم المباشرة ) و يمكن من خلالها البحث عن الركاب الموجودين بالفيديو من خلال معالجة الصور والفيديو و تحسينها و باستخدام نظرية التمثيل المتماثل حيث نقوم بتسجيل الفيديو ومن ثم تحويله تلقائيا الى الصور مع الاحتفاظ بالفيديو أيضا ويمكن من خلالها البحث عن راكب معين في حالة حدوث حادثة للطائرة و تشوه للجثث.
وبذلك بات أسهل مقارنة الأشخاص الموجودين على الطائرة بالناجيين و معرفة المختفيين و المتشوهيين و في حالة السطو المسلح معرفة الأشخاص الموجودين على الطائرة و مقارنتهم بالركاب المسجلين فعليا على الطائره بارقام التذاكر و مقاعدهم و البحث عن جزء من صوره في قاعدة البيانات الخاصه بالنظام .
هذا النظام يقوم بالتسجيل لحظه بلحظه في حالة وجود اى حالة من حالات الطوارئ يقوم بارسال رساله الى الشاشات الموجوده بابراج المراقبه بمطارى الإقلاع و الشاشات الموجوده بابراج المراقبه بمطارى الإقلاع و الوصول و المطارات القريبه من الطائره من خلال النظام لانه يرسل الرساله لمطارى الإقلاع و الوصول و يقوم بحساب موقعه عن طريق الاحداثيات الخاصه به و مقارنتها ب احداثيات المطارات القريبه منه و ارسال رسائل استغاثه في الحال و معرفة كل ما يحدث للطائره لحظه بلحظه يقوموا بارسال الاستغاثات المطلوبه بناءا على افتراضيات و قوعها في اى منطقة او سرعة الاستجابة للطائرة و تقليل ما يمكن فقده .