عبدالصمد : دراسة حلول غير تقليدية للقضاء على أزمة البوتاجاز ومشكلات التموين

في اخبار من 8 سنوات

صرح المحاسب حسام الدين عبدالصمد محافظ الدقهلية بانه يتم حاليا دراسة حلول غير تقليدية للقضاء على ازمة البوتاجاز ومشكلات التموين بالمحافظة وذلك بوضع خطة عاجلة تستهدف مراجعة مراكز التوزيع على محطات الغاز تشمل مستودعات محطات غاز (طلخا-بسنديلة- قلابشو) باجمالى 124 مستودعا مشيراً لأهمية الرقابة المستمرة على محطات التعبئة والـتأكد من تواجد كميات الغاز المقررة بالإضافة الى كميات الغاز المعبأ فى الاسطوانات بالوزن المقرر كاملة دون نقص وإعداد التقارير اليومية بهذا الشأن وإحالة المخالفين للنيابة العامة فوراً.
جاء ذلك خلال اجتماع المحافظ مع مسئولي مباحث التموين ومديرية التموين والرقابة التموينية ومسئولي المواد البترولية وأصحاب محطات غاز قلابشو وطلخا وبسنديلة ومدير المتابعة بالمحافظة وتناول الاجتماع مناقشة واستعراض الوسائل والأساليب المقترحة اللازمة للقضاء على أزمة البوتاجاز ووضع حلول غير تقليدية لوصول الدعم الى مستحقيه بعيداً عن استغلال تجار السوق السوداء ..
كما أشار المحافظ لأهمية الرقابة والمتابعة لكميات الغاز الصب الذى يدخل المحطات وعدد الاسطوانات المقرر تعبئتها وتقرر تشكيل لجنة لهذا الغرض وعرض تقرير يومي بهذا الشأن ونبه المحافظ لسد كافة الثغرات التى تعوق وصول اسطوانات الغاز للمواطنين بعد تعبئتها ووصولها بعد ذلك الى المستودع ثم الى المواطن ووجه المحافظ لوكيل وزارة التموين لدراسة تحويل الكميات للمستودع المخالف لمستودع أخر لتوزيعها حرصاً على احتياجات ومطالب المواطنين من اسطوانات الغاز.
ولفت المحافظ الى دراسة تطبيق فكرة توزيع الغاز على بطاقة التموين الذكية مؤكدا على عدم القيام بتوزيع الاسطوانات ليلاً وأن يتم التوزيع من 6 صباحاً الى 8 مساءاً كما تقرر تشكيل لجنة تتولى مراجعة بيانات الأفراد الخاصة بالخبز والتموين على البطاقات التموينية لعدم وصول مواد تموينية لغير المستحقين.
وأكد المحافظ على ضرورة التنسيق مع مديرية الأمن لقيام  مباحث التموين بوضع خطة رقابة شاملة خلال 24 ساعة تستهدف القضاء نهائياً على كافة أشكال الانحراف والاتجار بالسوق السوداء ومحاولات الخروج على القانون وتكثيف الحملات لمراقبة المستودعات والموزعين وطالب المحافظ بضرورة قيام وكيل وزارة التموين لاتخاذ الإجراءات اللازمة نحو توفير مخزون استراتيجي من الغاز لسد احتياجات المواطنين فى فترات ارتفاع معدلات الاستهلاك خاصةً فى فصل الشتاء .