جامعة المنصورة تناقش أفاق الاقتصاد والاستثمار فى منطقة قناة السويس

في تعليم من 8 سنوات

افتتح اليوم بجامعة المنصورة فعاليات ورشة عمل بعنوان “الاقتصاد وآفاق الاستثمار فى منطقة قناة السويس من منظور التنمية الشاملة فى مصر” والتى ينظمها مركز بحوث المياة بالجامعة بالتعاون مع الأكاديمية العربية لعلوم النقل البحرى والتكنولوجيا تحت رعاية الدكتور محمد القناوى رئيس الجامعة وتنظيم الدكتور مجدى ابو ريان رئيس الجامعة الأسبق بمشاركة جامعات ( الزقازيق – بورسعيد – قناة السويس – دمياط ).
وتم خلال ورشة العمل مناقشة اهمية مشروع قناة السويس الجديدة وأثره على التنمية الاقتصادية والمجتمعية والبيئية فى منطقة قناة السويس ودور المشروع من خلال الرؤية المتكاملة للتنمية الشاملة المستدامة وابراز الأهمية الاستراتيجية للمشروع فى دعم مكانة مصر ودورها دوليا ونقل وتوطين أحدث التكنولوجيات المتقدمة فى انجاز المشاريع القومية العملاقة ودور المناطق الصناعية فى تنمية الصناعة ودعم الاستثمار وآلية دعم الصناعات ذات المحتوى المعرفى وكيفية دعم السياحة من أجل أن تصبح منطقة قناة السويس وسيناء ملتقى عالمى للاستثمار فى جميع المجالات.
وحضر فعاليات الورشة الدكتور إسماعيل عبدالغفار رئيس الأكاديمية العربية لعلوم النقل البحرى والتكنولوجيا والدكتور علاء حامد رئيس جامعة بورسعيد والدكتورة رانيا صلاح الدين الأمين المساعد للمنظمة الأوربية العربية والدكتور صلاح جودة الخبير الاقتصادى والدكتور عبدالحليم نور الدين نائب رئيس جامعة الزقازيق والدكتور محمد على نائب رئيس الأكاديمية العربية للنقل البحرى ورئيس فرع بورسعيد والدكتور محمد أحمد أبو سليمان وكيل وزارة الصحة مستشار منظمة الصحة العالمية واللواء عمر الشوادفى محافظ الدقهلية السابق .
وتقدم الدكتور مجدى ابوريان فى افتتاح ورشة العمل باسمه وباسم الهيئات والجامعات بخالص التعازى لأسر ضحايا الارهاب بليبيا واثبتت الايام ان الجيش هو درع الواقى لشعب مصر .
وأشار الدكتور ابو ريان الى انه ل ايوجد استثمار بدون أمن ونحن جميعا نعمل على زيادة معدل الاستثمار والنمو الاقتصادى من 3,8 الى المعدل المنشود .
ولفت الدكتور محمد على الى انه لابد من طرح رؤى اقتصادية للعمل على زيادة الاستثمار وتنمية اقليم قناة السويس كما أكد على ضرورة وجود تشريعات لجذب الاستثمارات لمنطقة قناة السويس .
وأعرب الدكتور علاء الدين حامد رئيس جامعة قناة السويس عن سعادته بتواجده فى رحاب جامعة المنصورة العريقة ووجه كلمة للشباب ان مصر ستنهض بأيدى شبابها وقدرات جيلها فى التقدم والرقى وستقدم الجامعات مشروعات وابحاث لتنمية اقليم قناة السويس كبيوت خبرة علمية تعمل على المساهمة فى النهضة الاقتصادية وزيادة الاستثمار .
ومن جانبه أكد الدكتور رمضان الطنطاوى ان الجامعات لها دور كبير فى التنمية الاقتصادية وزيادة الاستثمار وقد بدأت الجامعات فى اقتحام المشاكل ووضع حلول علمية لها وتقديمها للمؤسسات والشركات كما شدد على ضرورة التعاون بين الجامعات فى الدلتا والصعيد ووضع التصورات والمقترحات ووضعها امام متخذى القرار .
وتقدم الدكتور محمد القناوى فى بداية كلمته بخالص التعازى لأسر ضحايا الإرهاب الغادر الذين لقوا حتفهم فى دولة ليبيا مؤكدا أن تلك العمليات الإرهابية لن تٌسنى الشعب المصرى عن استكمال مسيرة البناء والتنمية .
واشار القناوى الى دور المناطق الصناعية في تنمية الصناعة ودعم الاستثمار و كيفية دعم السياحة من اجل أن تصبح منطقة قناة السويس وسيناء ملتقى عالمي للاستثمار في جميع المجالات .
وأضاف ان مشروع تنمية منطقة قناة السويس ومشروع حفر قناة السويس الجديدة سيساهمان في فتح آفاق أرحب للاستثمار في هذه المنطقة ويجعلها محورا رئيسيا للنقل البحري عالمياً حيث يساهمان في زيادة كفاءة القناة وزيادة عدد السفن العابرة للقناة وقدرتها على استيعاب ناقلات أكبر حجماً وسعة وأن هذه المشروعات سيكون لها تأثير إيجابي كبير على النمو الاقتصادي المصري وأيضا فى دعم مكانة مصر ودورها دوليا ونقل وتوطين أحدث التكنولوجيات المتقدمة فى انجاز المشاريع القومية العملاقة .

4444444444 head