تفكيك قنبلة بمسقط راس مفتى جماعة الاخوان بالدقهلية

في حوادث من 8 سنوات

نجحت اليوم اجهزة المفرقعات والحماية المدنية بالدقهلية فى تفكيك قنبلة وابطال مفعولها بقرية سنبخت مركز اجا مسقط راس عبدالرحمن البر مفتى جماعة الاخوان.

كان اللواء محمد الشرقاوى مدير الامن قد تلقى اخطارا من العميد احمد الذهبى مامور اجا يفيد ورود بلاغ من خفراء قرية سنبخت مركز اجا يفيد العثور على قنبلة بجوار حجرة الخفراء “التليفون” بالقرية وموجود بجانبها ورقة مكتوب عليها “ممنوع اللمس – المقاومة الشعبية” , وعلى الفور انتقلت اجهزة الشرطة بالمركز بالتنسيق مع خبراء المفرقعات وادارة الحماية المدنية بالدقهلية برئاسة العميد اسامة شعبان مدير الادارة الى مكان القنبلة وفرضت كردونا امنيا حولها , وتمكن الرائد احمد عوض خبير المفرقعات بالمديرية من تفكيكها وتشتيت المادة الانفجارية بها على مرتين..فى الوقت الذى تكثف فيه مباحث مركز اجا جهودها بقيادة الرائد فكرى شعير رئيس مباحث المركز للوصول الى هوية زارعى القنبلة.

واشار العميد اسامة شعبان الى ان القنبلة وزنها كيلوجراما واحدا عبارة عن 2 ماسورة معدنية مطبعة “مغلقة من الناحيتين” طول كل منهما 25 سنتيمتر وقطر كل منهما ثلاثة ارباع بوصة ويتوسطهما علبة معدنية من الصاج الخفيف “بيروسول” ممتلئة بالرمال وجميعهم متصلين بمجموعة من الاسلاك ومصدر للطاقة والغلاف الخارجى لها مغطى بكيس بلاستيكى مثبت بلاصق مؤكدا ان من قام بزرعها تعمد وضع العلبة الصاج الممتلئة بالرمال والورقة المكتوب عليها “ممنوع اللمس” للتمويه وجذب خبير المفرقعات للاستهانة بها حتى تنفجر القنبلة لافتا الى ان الماسورتين تحتويان على مادة شديدة الانفجار تم الكشف عنها بواسطة الكلاب البوليسية المدربة.