دراسة انشاء مركز جديد للبحوث وممشى سياحى بسور جامعة المنصورة

في تعليم من 9 سنوات

اعلن امس الثلاثاء الدكتور محمد القناوى رئيس جامعة المنصورة خلال اجتماعه بالصحفين والاعلاميين بمحافظة الدقهلية عن دراسة انشاء مركزا جديدا للبحوث لطلاب واساتذة الجامعة على اعلى مستوى ومجهز باكبر الامكانيات العلمية بعد الحصول على الموافقات من الجهات المختصة بتخصيص قطعة ارض بمدينة جمصة حتى يكون هذا المركز هو مصدر تحويل الابتكارات العلمية للطلاب الى واقع وحقيقة نعيشها ونستفيد منها.
وقال القناوى انه يجب على الجميع فى هذه المرحلة بان يسشعروا احساسهم بالانتماء لهذا البلد الذى يولدون ويعيشون فيه ضاربا فى ذلك مثلا بانه تعلم بالمجان فى المدراس حتى المرحلة الثانوية وبالجامعة وحصل على الماجستير والدكتوراه بالمجان فى بلده مصر عى عكس كل الدول الاجنبية التى تجبر راغب العلم على الدفع مقابل الحصول على العلم خاصة فى مرحلة الدراسات العليا وابدى استغرابه الشديد من الطلاب الذين تقدم لهم كل هذه الخدمات بالمجان ويعاودون التخريب مرارا وتكرارا فى المدراس والجامعات التى تعلموا بداخلها وقال ان الدولة تتحمل تكلفة تعليم الطالب بالجامعات الحكومية والتى تصل الى 22 الف جنيها لا يدفع الطالب منها اكثر من مئات الجنيهات كما تتحمل الدولة تكلفة تواجده شهريا بالمدينة الجامعية والتى تصل الى 1450 جنيها لا يدفع منها الطالب سوى 165 جنيها مشيرا الى ان جماعة الاخوان وانصارها اصدروا عدة تصريحات كاذبة عنه تعبر عن اعتراضهم على توليه منصب رئيس الجامعة من قبل حكومة انقلابية على حد قولهم متسائلا اذا كان كلامهم صحيحا فلماذا يستمر طلاب الجماعة فى الدراسة فى الجامعة “الانقلابية” على حد قولهم ويسكنون فى المدينة الجامعية بها لافتا الى انه لا يريد وقوع اى اعمال عنف داخل الحرم الجامعى ولكنه لن ينتظر وقوعها وانه على اتم الاستعداد لردع اى معتدى واستدعاء الشرطة لدخول الجامعة فى حالة وجود خطر محقق على الاشخاص او المنشات والمبانى داخل الجامعة.
واشار القناوى الى ان وزارة التعليم العالى قررت تولى شركة امن خاصة تامين الجامعات الحكومية بالاشتراك مع قطاع الامن الادارى بها وانه تم تركيب كاميرات مراقبة داخل الجامعة فى اماكن غير معروفة حتى لا يستهدفها طلاب الجماعة ويقومون بتخريبها فى حالة قيامهم باى اعمال شغب داخل الجامعة.
واضاف القناوى انه يسعى لتطوير سور الجامعة الخلفى من ناحية بوابة توشكى واقامة ممشى سياحى حضارى به مكون من مجموعة من المحلات الراقية ومطاعم الاكل الشهيرة وغيرها الامر الذى سيعود بالنفع على الجامعة من حيث توفير الحماية والتامين من هذا الجانب الخلفى للجامعة الى جانب توفير نحو 60 مليون جنيها سنويا للجامعة وخلق متنفس جديد لاهالى المنصورة مشيرا الى انه سيخصص 20 الف جنيه جائزة شخصية منه لافضل محل او مطعم سيقوم بتنفيذ شكلا جماليا للمنشاة على الطراز الاوروبى.
وقال القناوى ان انتخابات اتحاد الطلاب ستبدا بعد مرور ثلاثة اسابيع من الدراسة والتى يامل خلالها ان لا يتم استبعاد اى من الطلاب لاسباب امنية مشيرا الى ان البحث عن الحلول افضل من خلق الازمات.