توليد وقود البيوجاز والسماد من روث الماشية بقرى السنبلاوين

Avatar في اخبار من 6 سنوات

اكد اللواء عمر الشوادفى محافظ الدقهلية ان استخدام تكنولوجيا الطاقة الحيوية للاستفادة من مخلفات الحيوانات لإنتاج وقود “البيوجاز” والاسمدة الزراعية فى قرى المحافظة من اهم المشاريع التى يتم التوسع فى تنفيذها خلال الفترة الحالية خاصة بقرى مركز السنبلاوين.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقده المحافظ بحضور هناء عبد العزيز السكرتير العام المساعد للمحافظة ورؤساء المدن والأحياء والمهندس أحمد مدحت محمد والمهندسة نيفين مصطفى حسن مندوبا وزارة البيئة والمسئولين عن مشروع الطاقة الحيوية للتنمية الريفية المستدامة وهو مشروع ممول من الحكومة المصرية متمثلا فى وزارة الدولة لشئون البيئة بدعم من مرفق البيئة العالمية “GEF” بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الانمائى”UNDB’.
واضاف المحافظ ان فكرة هذا المشروع تقوم على نشر تطبيق تكنولوجيا الطاقة الحيوية لاستخدام روث الماشية لإنتاج وقود البيوجاز والاسمدة الزراعية فى قرى مصر حيث يتم تنفيذ المشروع من خلال فريق عمل من شباب المهندسين والعمال المصريين بهدف البحث عن حلول لأزمات الطاقة التى تواجه مصر والتعامل مع المخلفات بوصفها موارد يجب استغلالها لإنتاج السماد والطاقة وإيجاد تكنولوجيا سهلة يتعامل معها المواطن الريفي ببساطة كجزء من حياته اليومية وذلك عن طريق إنشاء وحدات بيوجاز منزلية تعمل بروث الماشية لإنتاج الغاز والسماد مشيرا الى ان السماد الناتج عن أصغر الوحدات حجماً كافياً لتسميد مساحة 2,5 فدان وقال ان الوحدات التى تم إنشائها منذ أكثر من عامين تعمل بكفاءة عالية بالعديد من قرى محافظات الجمهورية ويجرى تعميم المشروع على مختلف المحافظات المصرية لافتا الى انه قد تم تنفيذ 20 وحدة بيوجاز بقرى ميت غراب وطوخ الأقلام وقرقيرة بمركز السنبلاوين واقترح المحافظ عقد ندوات لتعريف و توعية المواطنين الريفين بأغراض المشروع والهدف منه وكذلك إقامة مسابقة بين القرى للتشجيع على تطبيق المشروع بها.